الصفحة الرئيسية » » أبرز صعوبات الرضاعة الطبيعة و حلها

أبرز صعوبات الرضاعة الطبيعة و حلها

الرضاعة الطبيعية هى الغذاء الأمثل للطفل منذ ولادته، لذا فمن الضرورى على جميع الأمهات إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، لكن أحيانا ونتيجة هذه الرضاعة تتعرض آلام لبعض الصعوبات أثناء الرضاعة. المشاكل التى تواجه الأمهات نتيجة الرضاعة الطبيعية: وفى هذا السياق يقول الدكتور رفيق شوقى عطا لله إستشارى طب الأطفال أن المشاكل التى تواجه الأمهات نتيجة الرضاعة الطبيعية متعددة، أهمها إلتهاب حلمة الثدى نتيجة رضاعة الطفل لفترة طويلة مما يؤدى لإلتهاب حلمة الثدى أو حدوث تشققات بها، وفى كثير من الأحيان يكون إدرار اللبن كثيف، حيث أن الطفل لا يتمكن من رضاعة كل اللبن بالثدى مما قد يؤدى لتراكمه بالقنوات اللبنية وإنسدادها وفى هذه الحالة يقل إدرار اللبن وتشعر الأم بألم شديد وتورم وإحمرار بالثدى وارتفاع فى درجة الحرارة. ويشير د.رفيق شوقى عطا لله أن من الصعوبات التى قد تواجه الأم أثناء الرضاعة الطبيعية، فى حالة إذا كانت الحلمة غائرة أو مسطحة ولم يتمكن الطفل من الرضاعة الطبيعية بسهولة وأيضا قد تعانى الأم أثناء رضاعة طفلها فى بداية ظهور الأسنان، من عضة لحلمة ثديها. ويوصى استشارى طب الأطفال ببعض النصائح لتفادى الصعوبات التى تواجهها أثناء الرضاعة، فيجب أن تقوم برضاعة طفلها لفترة قصيرة من 5 إلى 10 دقائق من كل ثدى تجنبا لإلتهاب الحلمة، وأن تكون الفترة ما بين الرضعات ساعة ونصف على الأقل، وإذا لاحظت الأم جفاف أو تشقق الحلمة ـ فهذا قد يكون إلتهاب فطرى ويؤدى إلى ظهور فطريات فى فم الطفل، فمن الضرورى غسل الثدى جيدا بالماء قبل الرضاعة لعدم نقل العدوى للرضع. وإذا كان إفراز اللبن زائداً وأدى إلى إنسداد القنوات اللبنية، فيجب على الأم رضاعة طفلها بإنتظام لتفريغ الثدى من اللبن وإذا كان لديها إحساس بالألم بعد إنهاء الرضاعة فيجب شفط اللبن وإفراغه من الثدى بعد الرضاعة، وإذا استمر الألم وتورم الثدى فيكون العلاج لالتهابات الغدد اللبنية.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخترنا لك

تحميل فيلم ملك الرمال

الأكثر قرأة

آخر الأخبار

الأرشيف