الصفحة الرئيسية » » الإفراط فى العلاقة الحميمة يؤدى إلى أمراض القلب وقلة النشوة

الإفراط فى العلاقة الحميمة يؤدى إلى أمراض القلب وقلة النشوة

العلاقة الجنسية من العلاقات الطبيعية بين الزوجين، وتساعد على زيادة الود والتفاهم بينهما، لكن فى بعض الأحوال إذا إزدادت العلاقة عن معدلها الطبيعى فيكون لها تأثير سلبى على صحة كل منهما. وهذا ما يوضحه الدكتور محمد إمبابى استشارى أمراض الذكورة والعقم بطب قصر عينى، مشيراً أن العلاقة الحميمة بين الزوجين يكون معدلها الطبيعى مرة أو مرتين فى الأسبوع، لكن فى حالة الإفراط فيها وممارستها أكثر من مرة فى اليوم خلال الأسبوع، قد ينتج عنها الإصابة بأمراض القلب، لأنه أثناء العلاقة الحميمة يتم بذل مجهود كبير وترتفع معدلات التنفس وضربات القلب، فعند تكرارها أكثر من مرة قد يحدث ضرر على القلب. يستكمل قائلا: "الإكثار من العلاقة الحميمة قد يؤدى أيضا إلى الضعف العام فى الجسم وفقدان كم كبير من طاقة الجسم المبذولة والتى ينتج عنها الكسل، مشيرا أن تكرارها أيضا يؤثر تأثيراً سلبياً على صحة المرأة أيضا ويتسبب فى إلتهابات وجفاف المهبل ويجعل شعورها بالنشوة الجنسية أقل. ويوصى د. محمد إمبابى بعدم الإفراط فى العلاقة الحميمة حتى يتم تجنب المضاعفات، لأن الإفراط فى أى شىء بشكل عام يكون له تأثير سلبى على صحة الجسم.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخترنا لك

تحميل فيلم ملك الرمال

الأكثر قرأة

آخر الأخبار

الأرشيف