الصفحة الرئيسية » , » الكويت تدرج لعبة “البوكيمون غو” ضمن الأخطار على الأمن واختراق الخصوصيات

الكويت تدرج لعبة “البوكيمون غو” ضمن الأخطار على الأمن واختراق الخصوصيات




حذرت وزارة المواصلات الكويتية  مستخدمي الهواتف الذكية من المواطنين والمقيمين من الانجرار إلى تحميل لعبة «البوكيمون غو» التي انتشرت في معظم دول العالم مؤخرا.
وقال وكيل وزارة المواصلات حميد القطان إن الوزارة تبحث مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات سبل الحماية من مثل هذه الألعاب والتطبيقات التي قد تتسبب في الضرر لمستخدميها بصفة خاصة، والمجتمع بصفة عامة.
وبين القطان أن مستخدمي هذه اللعبة قد يكونون عرضة للخطر ولحوادث الطرق نتيجة انشغالهم باللعبة خلال القيادة في الشوارع، أو خلال عبور الطريق مما يعرض حياتهم للخطر.
وأشار إلى أن بعض الدول قامت بمنع استخدام مثل هذه الألعاب التي تسمح باختراق خصوصية الهواتف وتصل إلى قوائم الأسماء والبريد الالكتروني وغيره، كما أنها تفرض على الراغبين بتحميلها استخدام الكاميرا والخرائط وتدفعهم إلى الذهاب لأي مكان وتصويره من خلال البحث عن البوكيمون دون وعي بخطورة تصوير مثل هذه الأماكن والمنشآت الحساسة
الامن القومي
 يشار الى ان  نائب النقيب العام لنقابة المبرمجين بالإسكندرية، إسلام غانم كان قال  إن الخطورة المتوقعة من لعبة البوكيمون جوهو مسها للأمن القومى من خلال تحليل الصور التى تقوم عليها الـ(جى بى أس لتتحول إلى بيانات. وأشار ، أن اللعبة تعمل بتقنية الـ(جى بى أس) GPS، حيث تبحث عن بوكيمون وعلامات على أرض الواقع، وتسير بالكاميرا حيث تأخذك إلى أماكن كثيرة وتجبرك أن تسير فيها، وهنا تكمن الخطورة فى إجبار اللاعب على التصوير أثناء اللعب بكل الأماكن التى حوله، تبدأ من بيته الشخصى إلى حد الأماكن الأثرية والحيوية. وأضاف غانم، إن انجذاب اللاعب للعبة فيما بعد سيجعله لا إراديًا ينقل كل ما يتم على أرض الواقع إلى سيرفر الشركة ببساطة متخيل أنه يقوم باللعب، وإنما فى الحقيقة يقوم بتصوير شىء حوله، وكل ما تم تصويره متصل مباشرة بسيرفر اللعبة، لذا إن الخطورة الأكبر هى إمكانية تحليل الصور، وإخراج منها بيانات قد تمس الأمن القومى لكل دول العالم ، ولذلك أعلنت ناسا منع تشغيل اللعبة
التواء الكاحل والكدمات.
وكان  فريق من العلماء الامريكان  كشف عبر الموقع الطبى الأمريكى  هيلث داي نيوز، أن اللاعبين يضعون أنفسهم عن غير قصد فى طريق الأذى، إذ تقابلهم عواقب غير متوقعة منها التواء الكاحل والكدمات من المشى فى حركة المرور، والاصطدام بالأشجار وأعمدة الكهرباء، والقيادة الخطرة ويمكن أن يتعرضوا لبعض السرقات،. وعلى سبيل المثال، ذكرت الشرطة الأمريكية، أن أربعة مراهقين مارسوا السرقة بالإكراه بمواقع كانوا يعلمون أنها تجذب لاعبين “بوكيمون جو”. وتم الإبلاغ عن إصابات فى السعى عن المخلوقات الرقمية بلعبة “بوكيمون جو” ، أبرزها شاب فقد السيطرة على لوح التزلج الخاص به وتم قطع يده خلال بحثه عن “بوكيمون جو” على هاتفه.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخترنا لك

تحميل فيلم ملك الرمال

الأكثر قرأة

آخر الأخبار

الأرشيف