الصفحة الرئيسية » » الحقن المجهرى حل لتأخر الإنجاب الناتج عن تكيسات المبيض

الحقن المجهرى حل لتأخر الإنجاب الناتج عن تكيسات المبيض

أرسلت قارئة تسأل: أنا سيدة عمرى 34 عامًا، متزوجة منذ ثلاثة أعوام، ولم أنجب حتى الآن، وقبل الزواج كنت أعانى من تكيسات شديدة فى المبيض، وقمت باستئصالها جراحيًا، نظرا لتضخمها، ومنذ الزواج وأنا أتناول منشطات التبويض، ولم يحدث حمل، نصحنى الطبيب بإجراء عملية الحقن المجهرى فما نسبة نجاحها؟ يجيب على سؤالها الدكتور عطية أبو النجا، استشارى أمراض النساء والولادة قائلا إنه فى حال التكيسات المبيضية الشديدة، التى تؤثر سلبا على فرص الإنجاب، ينصح أولا باستخدام منشطات التبويض، لكن بعد فشل تلك الطريقة لعدة سنوات، غالبا يلجأ الطبيب لطرح الوسائل الأخرى البديلة، سواء كانت التلقيح الصناعى أو الحقن المجهرى. وينصح استشارى أمراض النساء والولادة السيدة بالخضوع لتلك الجراحة، مضيفا أن تقدم السن لا يمثل عاملا إيجابيا فى صالح فرص الإنجاب لديها، وكلما اتخذت هذا القرار فى وقت أقرب، كانت نسب نجاح العملية أعلى، وجودة البويضات أفضل، وأكثر قدرة على التلقيح أو الثبات فى الرحم بعد زرعها.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخترنا لك

تحميل فيلم ملك الرمال

الأكثر قرأة

آخر الأخبار

الأرشيف