الصفحة الرئيسية » » الأزمات القلبية تصيب نصف مليون مصرى كل عام

الأزمات القلبية تصيب نصف مليون مصرى كل عام

أعلن الدكتور أحمد مجدى أستاذ ورئيس أقسام أمراض القلب بمعهد القلب القومى خلال المؤتمر التاسع للازمات القلبية فى تصريح خاص "لليوم السابع" أن الأزمات القلبية تصيب كل عام فى مصر ما لا يقل عن نصف مليون مريض ويتوفى أثناء النوبة القلبية عشرات الألوف من المرضى أكثرهم خلال الساعة الأولى إذا لم يتم تشخيصهم والتعامل السريع معهم. أمراض القلب السبب الأول للوفاة.. وقال تعتبر أمراض القلب السبب الأول للوفاة فى جميع أنحاء العالم وتعتبر قصور الشرايين التاجية وحالات القلب الحادة أخطرها لأنها تؤدى إلى تدهور مفاجئ لحالة القلب أثناء الأزمات القلبية مما يؤدى إلى الوفاة أو تلف عضلة القلب. ارتفاع نسب الإصابة بأمراض القلب بسبب التدخين وأوضح أن القاهرة تتميز بالكثافة السكانية التى تتعدى 16 مليون وتزداد فيها نسبة الإصابة بالشريان التاجى والنوبات القلبية، حيث أثبتت كثير من الدراسات زيادة عوامل الخطورة بين المصريين مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم والكولسترول والبول السكرى وزيادة الوزن وأن طبيعة إصابة الشرايين التاجية تغيرت فى العقدين الأخيرين وامتدت لتشمل أعمارا دون الأربعين والثلاثين من الشباب وزيادة الحالات الحادة للقلب وشدة الإصابة داخل الشرايين التاجية كما تصيب النساء. وأشار أنه على خلفية الوقت الذهبى أو نافذة الحياة المصطلح الذى يصف الفترة الضرورية لإنقاذ عضلة القلب وإسعاف المريض اتجهت كل الدول بل معظم المدن فى العالم المتقدم إلى عمل خطط وبرامج لمواجهة الأزمات القلبية والتى تشتمل على أربعة محاور هى: محاور أساسية لمواجهة الأزمات القلبية أولاً: توعية الانسان العادى بمخاطر الشريان التاجى وأعراضه الحادة ثانيا: الإستراتيجية التى تبدأ منذ اتصال المريض ونقله بالإسعاف ليبدأ العلاج أثناء النقل إلى طوارئ المستشفى. وثالثاً: العلاج داخل المستشفى والرعاية المركزة ليستمر العلاج الدوائى لإذابة جلطة الشريان التاجى. رابعاً: القسطرة القلبية لفتح الشريان وإعادة تروية عضلة القلب. وقال كل ذلك لابد أن يجرى فى وقت قياسى وبتعاون أطراف متعددة من أطباء القلب والقسطرة القلبية والرعاية المركزة والطوارئ والممرضين والعاملين بالإسعاف الطبى.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخترنا لك

تحميل فيلم ملك الرمال

الأكثر قرأة

آخر الأخبار

الأرشيف